بحث حول الأسطول الجزائري

شارك هذه المقالة مع أصدقائك!

 8 total views,  1 views today

[box type=”info” align=”” class=”” width=””]تحضير درس التاريخ البحرية الجزائرية للسنة الثالثة 3 متوسط – نظام الأسطول البحري تاريخ البحرية الجزائرية [/box]تاريخ البحرية الجزائرية

يعتبر تاريخ البحرية الجزائرية كبير وحافل. سنة 1518 حيث بداء بعد زيادة عمليات الغزو الأسباني لشواطىء والموانئ الجزائرية حيث كانت تحتل موانىء مرسى الكبير و وهران و بجاية في عام 1518 حيث تم الاستعانة باالدولة العثمانية لطرد الغزات وقد ارسلت الاخوين عروج بربروس وخير الدين بربروس وهما البانين الأصل حيث اخرجو الغزات الأسبان من الموانء الجزائرية وبعدها انضمت الجزائر لدولة العثمانية وتم البدء ببناء الاسطول البحري الجزائري حيث تم في البداية بناء 4 قطع بحرية وتلتها قطع اخرى أكبر وانضم الكثير من العثمانيين للاسطول ليشكل اسطولا كبيرا بسط سيطرته على غرب المتوسط لفترة دامت ل 3 قرون. وبعدها تم تطوير الاسطول وتزويده بمدافع كبيرة من هذا النوع. في عام 1618 هاجمت البحريتان الإنجليزية والهولندية الجزائر العاصمة بوحشية لكن تم هزيمتهم وتدمير نصف اصطولهم ودحرهم وقد كاانت هناك عدة معارك بحرية بين الجزائر واسبانيا طوال القرنين 17 و18 م لكن أكثر ما جلب للجزائر شهرة واموالا واعداء هو النضام الذي كانت تعمل به البحرية الجزائرية وهو حماية السفن التجارية من القراصنة عبر دفع دولها لضرائب مقابل دالك وان لم تدفع يتم حجز السفينة المعنية حيث كانت الضرائب على الدول

نشأة الأسطول

نتيجة الهجومات الأوروبية على موانئ المغرب الاسلامي – كانت نواة الأسطول الجزائري السفن الأربعة عشر التي أحضرها الأخوين خير الدين بربروس وبابا عروج

– تمركز الأسطول في مدينة الجزائر التي حصن ميناؤها

– كما أصبحت موانئ شرشال وبجاية وجيجل وعنابة قواعد أخرى للأسطول

– وكان الخشب يجلب من غابات بجاية وجرجرة والقل وشرشال

– كما أنشئت مصانع لصناعة المدافع والبارود والذخيرة وقطع الغيار

– تنوعت المراكب الأسطول من سفن ضخمة مثل الغليوطة والطريدة إلى مراكب صغيرة مثل الشاطية ، الفلوكة  ولكل واحدة  طاقم بشري وجنود حسب حجمها

قيادة الأسطول

– يقود الأسطول مجموعة من الرجال هم :

أ- وكيل الحرج : وهو وكيل البحرية والرئيس الأعلى لجميع المراكب يتولى المسؤولية على دار الصناعة وتجهيز المراكب وقيادة طائفة الرياس

ب- قائد المرسى : هو المسؤول على الميناء وشرطته والمخازن والمراكب الداخلية والخارجية من الميناء يساعده ثلاث ضبط

ج- الرياس : وهم قادة السفن الحربية  يترقى الواحد منهم إلى مرتبة رايس بعد قضاء مدة طويلة في خدمة الأسطول البحري على ظهر السفن والمراكب ومن أشهرهم صالح رايس ، الرايس حميدو

دور البحرية الجزائرية :

 على الصعيد الخارجي :

– حماية سواحل وموانئ الجزائر

–  الاشتراك مع الأسطول العثماني في العديد من المعارك

– مساعدة مسلمي الأندلس المورسكيين

حماية التجارة الدولية

ب) على الصعيد الداخلي

– حماية الاستقلال الوطني

– المساهمة في الرخاء الاقتصادي

– تزويد الخزينة الجزائرية بالغنائم والاتاوات

* بلغ الأسطول الجزائري عظمته بين القرن 16 و18 وقد تحطم في معركة نافرين سنة 1827

الاستنتاج

لقد لعبت البحرية الجزائرية دورا كبيرا في الدفاع عن الاسلام بالوقوف في وجه الاستعمار طيلة 3 قرون

‫0 تعليق

اترك تعليقاً